القمر الذى أشرق مع الشمس

نركض وننهار أمام المواعيد الألمانية الصارمة … نركض لنلحق هذا الأتوبيس او ذاك القطار او هذا الموعد او تلك الطائرة … ولكن أطفالى لا يبالون بهذه التفاهات، يشدونى إلى عالمهم، إلى تفاصيلهم التى لا أراها اثناء ركضى الدؤوب …صباح اليوم، ظهر القمر فى السماء مع الشمس في آن واحد… هل أشرق معاها ليؤنسها ام تأخر في النوم مثلما فعلنا بالأمس .. أسئلة لم أفكر فيها وليس لدى اجابات منطقية لها … ورقة الشجر هذه تشبه أيديهم الصغيرة بها خمس خطوط مثل أصابع أيديهم… هل هم اخوة؟ …. وذلك الكلب الكفيف ذو العيون البيضاء كبياض اللبن هل يعرفنا دون ان يرانا؟ دائماً ينظر ف اتجاهنا حين نمر جواره .. بالفعل هذا الكلب أعمى، لم انتبه اليه يوما … وصوت أوراق شجر المتساقط في الخريف … يُحدث صوتا حين نمشى عليه ، لم انتبه اليه يوما ولا اعرف اسما لصوته الرقيق … وهذه الطوبة “الملخلخة” تصلح أرجوحة .هل رأيت الطائرة وهى تسطر خطوطا من غزل البنات ف السماء… اكره الطائرات تذكرنى بمواعيد السفر والتفتيش …. طيب هل شممت رائحة المخبز اليوم؟ لم اشم شيئا اريد ان الحق الأتوبيس في سلام … يفوتنى مثل كل يوم وانهار مثل كل يوم … يحدقون فى…لا تحزنى… تعالى نأكل “دونتس” تبدو طازجة ستجعل يومك أسعد ماما … ادخل المخبز واخذ نفس … وأشم رائحة الفطائر والقهوة فأنسى الأتوبيس والمواعيد … ارسم في خيالى لوحة لكل تفاصيلهم حتى لا أنساها .. وعندما يكبرون لن احكى لهم عن مواعيد فاتتنا او أتوبيسات لم نلحقها بل سأحكى لهم عن القمر الذى اشرق مع الشمس وعن حفيف أوراق الشجر…

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s