النداهة

رحت للعرافة
تقرالى فنجانى
قالتلى فنجانك فاضى
معنديش دواكِ
شفاكِ عند شيخ الطريقة
رحت البيت الطاهر
قالى خِلصت الكلمات
شفاكِ ف البيت القديم
دورى على جذرك
تلاقى اصلك
مشيت لآخر المدينة
تهت فى الزحام
عوالم متوازية
مهرجانات وموالد
زرعة طلعت شيطاني
مسقية من بَركة الطين
منسية بين حجر الرصيف
وناس كتير أكوام
حكاويهم سحرتنى
دعوة أم نجتنى
طبطبة على كتفى
هونت الطريق
فَتحت قلبى
قالى شفاكِ فى محبة الخلق
تملى صدرك بطيبتهم
وتكملى المشاور